فاطمة وشيماء العصفور: المرأة الكويتية طموحة ولها حس عالٍ في اختيار ما يناسبها

شارك ....Share on Facebook0Tweet about this on Twitter0Pin on Pinterest0Share on Google+0Share on LinkedIn0Share on TumblrShare on StumbleUpon0Share on Reddit0Email this to someonePrint this page

فاطمة وشيماء العصفور

لكل قصص النجاح بداية لا تتكرر من واقع الحقيقة، هكذا اختارت الاختان المصممتان فاطمة وشيماء العصفور نمطا استقلاليا لحياتهما المهنية بعيداً عن ضغوط العمل الروتيني ومتاعبه من خلال افتتاح بوتيك خاص بهما للأزياء، بدأتا بعملهما لحبهما عالم الفاشن والموضة وأنه أصبح اهتمام كل سيدة كويتية من خلال اهتمامها بمظهرها ونفسها، قررتا دخول العمل الحر لتكون لهما بصمة ميزتهما من خلاله ليكون لهما أول براند كويتي ونال شعبية كبيرة من خلال تصاميم لافتة، الأختان خصتا «دلال» بأول ظهور إعلامي لهما، وكان الحوار الآتي معهما:

حوار: زهرة الصيدلي – تصوير: أحمد القطان

  • دخولكما عالم البزنس كمصممتين، من دعمكما وساعدكما فيه؟

هنالك الكثير من العوامل التي ساعدتنا في دخول هذا المجال، كالثقة في النفس والاستقلالية والقدرة على اتخاذ القرارات ولها دور كبير في الدخول في هذا المجال، وطبعاً بالإضافة لدور الأسرة فإنه ساعدنا على النجاح وتخطي العقبات التي كانت تصادفنا سواء مادياً أم معنوياً.

  • لماذا اخترتما العمل الحر وكيف كانت نظرة المجتمع لعملكما في ذلك الوقت؟

« فاطمة» بالنسبة لي أعتبر الأعمال الحرة هي استقلالية تامة عن القطاع الحكومي وإثبات الذات وهي الوسيلة الوحيدة التي تساعد على إظهار الموهبة والإبداع على ساحة الأعمال الحرة.

أما « شيماء» بالنسبة لي كان طريقة للابتعاد عن هموم الوظيفة، بما أنني طبيبة فأتعرض لكثير من الضغوط والتوتر فالعمل الحر يخفف هذا التوتر والضغوط.. ولقد كانت نظرة المجتمع إيجابية وخاصة في حدود سياستنا الديمقراطية في دولتي الحبيبة الكويت، وفي الدول الأخرى ظهرت الكثير من الأعمال الحرة بسن فئة الشباب وهذا دليل على قبول المجتمع لهذه الأعمال.

  • كيف يمكننا تطوير عمل المرأة لتصبح سيدة أعمال؟

المرأة لكي تصبح سيدة أعمال تحتاج الكثير من الثقافة والتطور المستمر والبحث الدائم عن كل ما هو جديد ولا شك أيضا أن قوة الشخصية لها دور كبير في تطور المرأة للأفضل.

  • من وجهة نظركما، هل تستطيع المرأة الكويتية التوفيق ما بين بيتها وأسرتها وعملها في نفس الوقت؟

بالطبع تستطيع، خصوصاُ إذا كانت إنسانة منظمة ولديها القدرة على التنظيم وتنسيق الوقت وجدول أعمالها والاستفادة من وقت الفراغ.

  • ما هي نظرتكما المستقبلية للمرأة الكويتية في جميع مجالات العمل الحر أو الوظيفية؟

المرأة الكويتية امرأه عظيمة لها مستقبل باهر لأنها طموحة ومحبة للعمل الذي تختاره وليس المجبورة عليه ولها القدرة على الإبداع والإنجاز الوظيفي وتطوير العمل أينما وجدت.

  • برأيكما، ما هي أسس نجاح أي مشروع تجاري؟

التخطيط والاختلاف والتميز وطرح أفكار جديدة بصورة مستمرة والتجديد والتسويق الفعال من خلال وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي والإلكتروني.

  • هل اختيار الملابس يرتبط بطبيعة الشخصية؟

فعلا بصورة كبيرة تنعكس الملابس على الشخصية واكتشفت هذا الكلام أكثر من خلال تواصلي مع الزبائن، وأستطيع أن أعرف ذوقها من خلال ملابسها، فالشخصية الهادئة تميل إلى الملابس البسيطة في التصميم وتختار الألوان الهادئة وتبتعد عن الألوان الصارخة والتصاميم الملفتة بعكس الشخصيات الأخرى التي تحب الألوان الجذابة.

  • عادة ما ترتبط الملابس والقمصان بالموديلات الجريئة.. فكيف تتعامل فاطمة مع تلك النقطة؟

عند تقديم خط جديد للملابس لابد من تقديم نمطين من التصاميم الأول تكون تصاميم جريئة والثاني غير جريء للمحافظة على قيمنا وفي حالة التصاميم الجريئة إما يكون التصميم أو اللون أما التصاميم غير الجريئة فيكون التصميم بسيطا والألوان هادئة وهذا مهم جدا بسبب اختلاف الأذواق، فأحاول بقدر المستطاع تقديم التصاميم الجريئة بصورة تناسب مجتمعنا.

  • لكل امرأة شيء خاص تتميز به.. فما الذي يميز المرأة الكويتية؟

المرأة الكويتية والخليجية لهما حس عال بالموضة واختيار ما يناسبهما منها.

هوس المرأة الخليجية

  • ما السر في هوس المرأة الخليجية بالموضة الغربية؟

في نظرنا لا نعتبره هوسا، أصبح العالم قرية صغيرة بسبب الإنترنت وسرعة وصول آخر صيحات الموضة، فأصبحت مواكبة للفاشن أكثر من أن يكون هوسا.

  • كيف تستطيع المرأة أن تكون أكثر جاذبية عن طريق الملابس؟

التناسق في اختيار ألوان الملابس وتركيب القطع بطريقة مبتكرة ومتجددة.

  • ما الأقشمة التي تختارها فاطمة عند التصميم؟

أعشق الأقشمة بكل أنواعها ولكن أميل دائما للأقمشة الفاخرة مثل الدانتيل والشانتون وخاصة الاستقبالات، أما الملابس العملية فأستخدم دائما القطن بجميع أنواعه وبالأخص الباستيل وأعتمده دائما في تصاميمي.

  • كيف تجدان عالم الأزياء في الكويت مقارنة بالبلدان الأخرى؟

عالم الأزياء وخصوصاً في الكويت نشط جداً مقارنة بالدول الأخرى، بسبب وجود مناسبات كثيرة وأنشطة في جدول المرأة اليومي من الذهاب للعمل والزيارات العائلية والاستقبالات، فمن خلال ذلك تحرص المرأة الكويتية على تجديد مظهرها الخارجي والمحافظة على أناقتها بشكل يومي.

  • هل تعتقدان بأن للطموح ولمستوى الثقافة تأثيرا مباشرا على المظهر العام للشخصية؟

بالطبع، فطريقة التفكير تنعكس على الملابس واختيار ما يناسب المرأة وظهورها في المجتمع والتميز باختيار القطعة المناسبة.

  • فاطمة، سمعنا بأنك تعطين استشارات خاصة للمظهر، فهل تعتبر خبيرة المظهر استشارية من نوع خاص؟

نعم أعطي استشارات للزبائن وهذا شيء مهم ومكمل لتصاميمي وأحرص دائما على اختيار القطع المناسبة، وفي بعض الأحيان أحس أنه من الواجب علي أن أنصح الزبونة في أمور خاصة بالمظهر وبالأخص القطع العزيزة على قلبي ولا أسمح بارتدائها مع أشياء تقلل من أناقة القطعة نفسها.

  • وما أهم الأمور التي تركزين عليها عند تقديمك أي استشارة؟

طريقة اللبس واختيار الإكسسوار المناسب للقطعة، وأيضا الماكياج بالإضافة إلى اختيار الحذاء المناسب.

  • لماذا لا نرى في الخليج خبراء مظهر كثيرين؟

بالعكس هنالك الكثير من الزملاء والزميلات وفي السابق لم تكن هذه الخدمة موجودة لصعوبة تقبل الناس آراء من غرباء باختيار مظهر معين، أما في الوقت الحالي فنجد هذه الخدمة متوافرة بشكل كبير وبالأخص الكويت.

  • باختلاف العقليات والأذواق، فهل تجد فاطمة صعوبة في عملية الإقناع؟

يعتمد هذا على حسب الشخصية وحسب مزاجها، هنالك السهلة بالاقتناع والبسيطة والتي تحب التجديد والجريئة بالاختيار وتتقبل الرأي والنصيحة، بعكس الشخصيات المتحفظة والمتمسكة بذوقها وخصوصاُ إذا كان غير مناسب لسنها وطبيعة جسمها.

  • قطعة لا تكمن الأناقة إلا بها؟

الأحذية الراقية الغريبة.

  • المشاهير اللاتي تعجبكما استايلاتهن؟

المشاهير العرب منهم الشيخة موزة، والمشاهير الأجانب Charlize Theron , .Sara Jessica Parker

  • ما نصيحتكما لشابات الكويت الراغبات بدخول عالم البزنس وتحديداً تصميم الأزياء؟

البحث عن مشروع مناسب للهوايات والرغبات، والتخطيط ووضع جدول زمني لبدء المشروع ولا غنى عن الاطلاع الخارجي والاحتكاك بالزملاء من خلال التواصل الاجتماعي والبحث عن كل ماهو جديد ومرغوب في المجتمعات، وأخيراُ عدم الاستماع للآراء السلبية المحبطة.

شارك ....Share on Facebook0Tweet about this on Twitter0Pin on Pinterest0Share on Google+0Share on LinkedIn0Share on TumblrShare on StumbleUpon0Share on Reddit0Email this to someonePrint this page

Tags: ,

بدون تعليقات للان

اضف ردك